U3F1ZWV6ZTQyOTU0ODUxNjMyX0FjdGl2YXRpb240ODY2MTkyMDM1MzI=
recent
أخبار ساخنة

انحراف اصبع الرجل الأكبر


يندرج انحراف إبهام القدم ضمن التشوهات العظمية الشائعة لدى البالغين، خاصة عند النساء، وذلك بسبب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي. وينبغي علاج الانحراف على وجه السرعة تجنبا للإصابة بآلام الركبة والظهر.
قال جراح العظام الألماني رامين نازيمي إن انحراف إبهام القدم هو تشوه يُصيب النسيج العظمي والأجزاء اللينة، مثل الأوتار والعضلات، في أوسط القدم، مما يتسبب في انحراف المفصل المشطي السلامي للإصبع الكبير، وبالتالي يتخذ الإبهام وضعا مائلا.
وأضاف نازيمي أنه على حافة القدم الداخلية وتحت إبهام القدم يظهر تقوس عظمي، وهو ما يسبب ضغطا مزعجا بالحذاء، كما أن الألم الناتج عن عدم العلاج يزداد عاما بعد عام.
نسبة 60 إلى 70 بالمئة ممن لهم انحراف إبهام القدم يكون لديهم الاستعداد الوراثي بحسب نازمي الذي أشار إلى أنه من الأسباب الأخرى لهذا التشوه الميل إلى ضعف النسيج الضام وارتداء الأحذية ذات الكعب العالي. لذا تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بانحراف إبهام القدم.


ومن جانبها، شددت اختصاصية العناية بالأقدام تاتيانا بفيرزيش على ضرورة استشارة طبيب العظام فور ملاحظة تغير في القدم، نظرا لأن عدم علاج الانحراف لن يقتصر ضرره على القدم فحسب، بل قد يؤدي إلى الإصابة بآلام في الركبة والظهر.
وبدورها أضافت جرّاحة العظام الألمانية ميلاني جالا أنه في المراحل الأولى لانحراف الإبهام يمكن تخفيف الأعراض عن طريق ما يعرف بجبيرة الأصابع وتمارين تقوية عضلات القدم.
وهذه الجبيرة عبارة عن وسادة ناعمة مصنوعة من السيليكون توضع بين الإبهام والأصابع المجاورة بهدف إعادة الإبهام إلى وضعه الطبيعي. وتساهم الجبيرة الخاصة، التي توضع على القدم، في إعادة الإبهام إلى وضعه الطبيعي أيضا.
وأضاف نازيمي أن تمارين تقوية عضلات القدم تمتاز ببساطتها؛ حيث يمكن ممارستها بين الحين والآخر، مثل رفع الأقلام الموضوعة على الأرض عن طريق أصابع القدم.
في حال لم تنجح التدابير المذكورة في تقويم ميلان إبهام القدم وتحسين حالته، يمكن حينئذ أن يخضع المريض لتدخل جراحي من أجل تصحيح العظم والأجزاء اللينة. ومن المهم بعد العملية الجراحية ارتداء ضمادة على شكل حذاء لمدة 6 أو 8 أسابيع باستمرار، حتى لا تنحرف العظام المصححة.
وللوقاية من انحراف إبهام القدم ينبغي على الشخص المصاب المشي حافيا قدر الإمكان، والمواظبة على ممارسة تمارين القدم، وارتداء الأحذية المسطحة بدلا من أحذية الكعب العالي.
وفي الوقت نفسه يبعث نازيمي برسالة طمأنة للنساء بعدم التخلي عن أحذية الكعب العالي بشكل كامل؛ حيث يرى أنه لن تكون هناك مشكلة في ارتداء أحذية الكعب العالي لفترات قصيرة، على سبيل المثال خلال المناسبات.
وبحسب أطباء العظام فإن أعراض انحراف إبهام القدم تبدأ بالإحساس ببعض الآلام في الجهة الداخلية لمفصل الإبهام خصوصا عند ارتداء الحذاء الضيق أو ذي الكعب العالي أو الأحذية قاسية الجلد، وبمرور الوقت يظهر احمرار وتورم مصاحب بألم في ذات المنطقة.
وفي البداية تزول هذه الأعراض بعد فترة من خلع الحذاء ولكن مع الوقت تصبح الآلام أشد وقد تدوم لأيام أو أسابيع، ومع تطور الانحراف وظهور النتوء العظمي نتيجة لانكشاف الجهة الداخلية لرأس عظم المشط وتسطح مقدمة القدم تبدأ المعاناة مع آلام الالتهابات حيث أن النتوء العظمي يكون عرضة للالتهاب نتيجة للاحتكاك الدائم بالحذاء.
ويشعر المصاب بميلان الإبهام بألم شديد بعد احمرار منطقة الاحتكاك المجاورة للنتوء مع تورم ويبدو الجلد رقيق الملمس.
ويرجح الأطباء أنه إذا لم يسارع المصاب بزيارة الطبيب والبدء في العلاج فإن حالته قد تزداد سوءا، ومع تكرّر الاحتكاك والالتهاب من الممكن أن يتكوّن كيس زلالي بين الجلد والعظم فيظهر النتوء العظمي وكأنه قد ازداد حجمه، وهذا بدوره يؤدي إلى صعوبة في لباس الأحذية المغلقة.
ومن الأعراض التي تشاهد في الحالات المتقدمة من انحراف إبهام القدم ظهور تشوّهات في الأصابع الأخرى وخصوصا الإصبع الثاني، وكذلك حدوث مسامير لحمية على مفاصل الأصابع وباطن مقدمة القدم، وتيبّس في مفصل الإصبع نتيجة لتآكل المفصل. وفي الكثير من الحالات تظهر الآلام في الساق أو في أسفل الظهر.
ويؤكد الأطباء أن إصابة القدم بانحراف الإبهام لا يمكن أن تختفي تلقائيا ومن دون علاج
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة